منتدى خدمة الاسلام

مرحبا بك زائرنا الكريم

style=position:

>اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}
لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
اللهم اغثنا غيثا مباركا و لا تجعلنا من القانطين
ألا بذكر الله تطمئن القلوب فاطمئني يا قلوب.. بذكر علام الغيوب.. ولتخضعي في النداء.. في الشروق وفي الغروب.. ولتسلكي خير الدروب .. ولتذكري رب السماء.. ذكراً كثيراً في الرخاء.. لتسلمي هول الخطوب.. وما أصابك من بلاء.. ففيه تكفير الذنوب.. ولتحذري درب الشقاء.. ففيه والله العناء.. ولتستري كل العيوب.. لا تبالي حينما ..تبكي العيون على الذنوب.. أما علمت بأنه.. ثمار ذكرك للرحيم.. ( ضياء قلبٍ..وسعة عيشٍ..وتفريجٍ للكروب..) وبه الدواء لكل داء..وبه شفاء للسقيم.. وهو السبيل إلى النجاة..وهو الطريق المستقيم.. ** سبق المفردون ..فسابقي نحو الكريم ** واشتري الجنات بالذكر العظيم.. لا يكن حظك منه.. كحظ مسكين عقيم
الـحب الـذي يـبدأ فـي الشـارع**يـنتهي فـي الشـارع والـحب الـذي يـبدأ فـي الـهاتف**يـنتهي فـي الـهاتـف والـحب الـذي يـبدأ فـي الـنت**يـنتهي فـي الـنت ... والـحب الـذي يـأتي مـن الـنوافذ**يـرحل مـن الـنوافذ والحب الذي يأتى من البيوت**لا ينتهى إلى أن نموت فـاحـرصوا عـلى رٌقـي الـبدايـات **كـي لاتـؤلـمكم الـنهايات

قصة عجيبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورد في بعض الآثار أنَّ الله عز وجل أرسل ملك الموت ليقبض روح امرأة من الناس فلما أتاها ملك الموت ليقبض روحها وجدها وحيدة مع رضيعاً لها ترضعه وهما في صحراء قاحلة ليس حولهما أحد ، عندما رأى ملك الموت مشهدها ومعها رضيعها وليس حولهما أحد وهو قد أتى لقبض روحها ، هنا لم يتمالك نفسه فدمعت عيناه من ذلك المشهد رحمة بذلك الرضيع ، غير أنه مأمور للمضي لما أرسل له ، فقبض روح الأم ومضى ، كما أمره ربه: (لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) بعد هذا الموقف - لملك الموت - بسنوات طويلة أرسله الله ليقبض روح رجل من الناس فلما أتى ملك الموت إلى الرجل المأمور بقبض روحه وجده شيخاً طاعناً في السن متوكئاً على عصاه عند حداد ويطلب من الحداد أن يصنع له قاعدة من الحديد يضعها في أسفل العصى حتى لاتحته الأرض ويوصي الحداد بأن تكون قوية لتبقى عصاه سنين طويله . عند ذلك لم يتمالك ملك الموت نفسه ضاحكاً ومتعجباً من شدة تمسك وحرص هذا الشيخ وطول أمله بالعيش بعد هذا العمر المديد ،ولم يعلم بأنه لم يتبقى من عمره إلاَّ لحظات . فأوحى الله إلى ملك الموت قائلاً: فبعزتي وجلالي إنَّ الذي أبكاك هو الذي أضحكك سبحانك ربي ما أحكمك

ازرار التصفُّح

دعاء الهم والغم والكرب والحزن : من دعاء النبى صلى الله عليه وسلم ( الهم فارج الهم وكاشف الغم مجيب دعوة المضطرين ، رحمن الدنيا و الآخرة ورحيمهما ، أن ترحمنى فأرحمنى رحمة تغنى بها عن رحمة من سواك )) \/\/\/\/\/\/\/\/ دعاء للكروب الشديدة : (( لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم )) . \/\/\/\/\/\/\/ دعاء البلاء والغم : (( لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين )) . دعاء لمن أصابه هم أو حزن : (( الهم إنى عبدك إبن عبدك إبن أمتك ، ناصيتى بيدك ، ماض فى حكمك عدل فى قضاؤك ، أسألك الهم بكل إسم هو لك ، سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو إستأثرت به فى العلم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبى ونور صدرى وجلاء حزنى ، وذهاب همى وغمى )) . \/\/\/\/\/\/\/\/\/\ دعاء المكروب : (( الهم رحمتك أرجو فلا تكلنى إلى نفسى طرفة عين ، وأصلح لى شأنى كله ، لا إله إلا أنت )) . دعاء إزالة الهموم : (( يا حى يا قيوم ، برحمتك أستغيث )) . \/\/\/\/\/\/\/\/\/\ دعاء من أصابه كرب وشدة : (( الله ربى ، لاأشرك به شيئا )) . \/\/\/\/\/\/\/\/\/\ دعاء لدفع هم الدنيا والأخرة : (( حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "" سبع مرات "" )) . \/\/\/\/\/\/\/\/\ من دعاء الرسول عليه الصلاة والسلام فى الكرب : (( اللهم إليك أشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس ، يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين ، و أنت ربى ، إلى من تكلنى ، إلى بعيد يتجهمنى ؟ أم إلى عدو ملكته أمرى ، إن لم يكن بك غضب على فلا أبالى ، غير أن عافيتك هى أوسع لى ، أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا و الأخرة ، أن يحل على غضبك ، أو ينزل بى سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك )) . ))

المواضيع الأخيرة

» التكنولوجيا الحيوية في مجال تربية الأسماك
الأربعاء أكتوبر 12, 2011 9:50 pm من طرف kamaran

» معلومات غريبه عن بعض الحيوانات
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:45 am من طرف عبدالله عمر

»  لماذا لا يقع العنكبوت في شباكه الخاصة ؟؟
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:44 am من طرف عبدالله عمر

» كيف تنام بسرعة ؟
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:43 am من طرف عبدالله عمر

» Proverbi
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:21 am من طرف عبدالله عمر

» Non arrendiamoci
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:17 am من طرف عبدالله عمر

» L'AMICIZIA
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:11 am من طرف عبدالله عمر

» BUON GIORNO
الخميس سبتمبر 15, 2011 4:01 am من طرف عبدالله عمر

» Perche' Ho Scelto L'islam
الخميس سبتمبر 15, 2011 3:58 am من طرف عبدالله عمر

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 414 مساهمة في هذا المنتدى في 273 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 39 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Ramyex فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الأربعاء يوليو 31, 2013 11:17 pm

الصحف اليومية

New Page 1

القدس

الأيام

الاقتصاديه

اليوم

 الشرق الاوسط

cnn

bbc

اخبار الخليج

العربيه

البيان

الجزيرة

المدينة

الرياض

الوطن

عكاظ

الوطن

الرايه

سيدتي

 

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

الاقصى

ساعة

الصحف اليومية

New Page 1

القدس

الأيام

الاقتصاديه

اليوم

 الشرق الاوسط

cnn

bbc

اخبار الخليج

العربيه

البيان

الجزيرة

المدينة

الرياض

الوطن

عكاظ

الوطن

الرايه

سيدتي

 


    عمار بن ياسر(رضي الله عنه)

    شاطر

    عبدالله عمر
    Admin

    عدد المساهمات : 129
    تاريخ التسجيل : 21/11/2010

    عمار بن ياسر(رضي الله عنه)

    مُساهمة من طرف عبدالله عمر في الجمعة أغسطس 05, 2011 9:57 pm

    اسمه وكنيته ونسبه(رضي الله عنه)

    أبو يقظان، عمّار بن ياسر بن عامر... بن يَعرُب بن قَحطان.

    تاريخ ولادته(رضي الله عنه) ومكانها

    ولد ما بين عام 53 و57 قبل الهجرة، مكّة المكرّمة.

    أبواه(رضي الله عنه)

    كان والدا عمّار ممّن تحمّلا الكثير على طريق الإسلام، والدفاع عن النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله) حتّى نالا الشهادة، وعندما كان رسول الله(صلى الله عليه وآله) يرى تعذيب قريش لأُسرة عمّار يعدهم بالجنّة قائلاً: «صبراً آل ياسر، فإنّ موعدكم الجنّة»(1).

    أخباره(رضي الله عنه)

    يُعدّ من المسلمين الأوائل الذين تحمّلوا أصناف التعذيب والتنكيل، وكان من المهاجرين إلى المدينة، فصلّى إلى القِبلتين، واتّخذ في بيته مسجداً، وكان أوّل من بنى مسجداً في الإسلام.

    شهد(رضي الله عنه) بدراً والخندق والمشاهد كلّها، وقتل مجموعة من رؤوس الكفر والشرك، كما كان مع النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله) في بيعة الرضوان.

    دعا(رضي الله عنه) إلى بيعة الإمام علي(عليه السلام)، وكان من السابقين إلى الالتحاق به، والمدافعين عنه حين هُوجمت دار الزهراء(عليها السلام).

    وَلِي(رضي الله عنه) الكوفة، وشارك في فتح مدينة تُستر، وساهم في تعبئة الجيوش لفتح الري والدستبي ونهاوند وغيرها.

    مواقفه(رضي الله عنه) مشهودة في الاعتراض على السقيفة والشورى، التي غصبت حقوق الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام)، فكان يجاهر بنصرة الحقّ، ولم يُداهن الولاة؛ حتّى دِيست بطنه وأصابه الفتق وغُشي عليه.

    سارع(رضي الله عنه) إلى مبايعة الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام)، ووبّخ الذين شقّوا عصا الطاعة وأحدثوا الفُرقة في عهد الخليفة الحقّ.

    كان(رضي الله عنه) من المشاركين في توديع أبي ذر حين نُفي إلى الربذة، رغم المرسوم الصادر بالمنع من ذلك، كما أنّه قد هُدّد بالنفي، وكاد يقع لولا احتجاج الإمام علي(عليه السلام) وبني مخزوم.

    كان(رضي الله عنه) من أوائل المشاورين في حكومة الإمام علي(عليه السلام) قبيل واقعة الجمل، وقبيل وقعة صفّين التي أبلى فيها بلاءً كبيراً، فقاتل فيها قتالاً شديداً، وما حجزه عن المواصلة إلّا الليل، وكان له أثر واضح في الظفر، ثمّ كان فيها شهادته.

    لشجاعته(رضي الله عنه) وشهامته وإقدامه ولّاه الإمام علي(عليه السلام) مناصب حربية عديدة في معركة الجمل، وقد قتل عدداً من صناديد جيش الناكثين، وشارك في عقر جمل الفتنة.

    ولاؤه وإيمانه(رضي الله عنه)

    يُعدّ من القلّة القليلة التي شهد لهم الله ورسوله(صلى الله عليه وآله) وأئمّة أهل البيت(عليهم السلام) بالدرجات الرفيعة، والمراتب العالية من الإيمان.

    ففي كتاب الله تعالى تُذكر ظلامته من جهة، ويُوصف قلبه المؤمن بالاطمئنان من جهة ثانية، ومن جهة ثالثة يُلتمس له العذر ويُصبح موقفه حكماً شرعياً، فأنزل الله عزّ وجلّ قوله الكريم: )إلَّا مَن أُكرِهَ وَقَلبُهُ مُطمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ((2)، فعندها قال النبي(صلى الله عليه وآله): «يا عمّار، إن عادوا فعُد، فقد أنزل الله عزّ وجلّ عُذرك، وأمرك أن تعود إن عادوا»(3).

    من أقوال النبي(صلى الله عليه وآله) فيه

    1ـ «كلّا، إنّ عمّاراً مُلئ إيماناً من قَرنه إلى قدمه، واختلط الإيمان بلحمه ودمه»(4).

    2ـ «دم عمّار ولحمه حرام على النار أن تأكله أو تمسّه»(5).

    3ـ «الجنّة تشتاق إليك ـ مخاطباً عليّاً(عليه السلام)ـ وإلى عمّار وسلمان وأبي ذر والمقداد»(6).

    4ـ «الحقّ مع عمّار يدور معه حيثما دار»(7).

    5ـ «مَن عادى عمّاراً عاداه الله، ومَن أبغض عمّاراً أبغضه الله»(Cool.

    منزلته(رضي الله عنه)

    حُظي بمراقي الشرف والكرامة؛ لموالاته للنبي وآله(عليهم السلام)، فكان أحد الأركان الأربعة مع سلمان والمقداد وأبي ذر، وكان أحد الماضين على منهاج نبيّهم(صلى الله عليه وآله) من جماعة الصحابة الأبرار الأتقياء الذين لم يبدّلوا تبديلاً.

    كان(رضي الله عنه) من السبعة الذين بهم يُرزق الناس، وبهم يُمطرون، وبهم يُنصرون، فسيّدهم الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام)، ومنهم: سلمان والمقداد وأبو ذر وعمّار وحذيفة وعبد الله بن مسعود، وهم الذين صلّوا على جثمان فاطمة الزهراء(عليها السلام).

    ممّن روى عنهم

    النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله)، الإمام علي(عليه السلام)، حذيفة بن اليمان... .

    الراوون عنه

    جابر بن عبد الله الأنصاري، عبد الله بن جعفر الطيّار، عبد الله بن عباس، أبو مريم الأنصاري... .

    أشعاره وخطبه(رضي الله عنه)

    كان شعر عمّار مرآة عاكسةً لما جال في قلبه، فترنّم بأمجاد إمامه أمير المؤمنين(عليه السلام) وفضائله، فكان يقول:

    طلحة فيها والزبير غادرُ ** والحقُّ في كفِّ عليٍّ ظاهرُ

    وقال:

    سِيرُوا إلى الأحزاب أعداء النبي ** سِيروا فخيرُ الناس أتباعُ عليٍّ

    أمّا خطبه، فهي مثمرة بروائع من الكلمات والاحتجاجات الغلّابة، فيصدع بالمتخاذلين والناكثين والمنهزمين قائلاً: «يا معشر المسلمين، إنّا قد كُنّا وما نستطيع الكلام قلّةً وذِلّة، فأعزّنا الله بدينه، وأكرمنا برسوله، فالحمد لله ربّ العالمين.

    يا معشر قريش، إلى متى تصرفون هذا الأمر عن أهل بيت نبيّكم! تُحوّلونه ها هنا مرّة، وها هنا مرّة، وما أنا آمنٌ أن ينزعه الله منكم ويضعه في غيركم، كما نزعتموه من أهله ووضعتموه في غير أهله»(9) .

    شهادته(رضي الله عنه)

    قال له رسول الله (صلى الله عليه وآله): «يا عمّار، إنّك ستقاتل بعدي مع عليٍّ صنفين: الناكثين والقاسطين، ثمّ تقتلك الفئة الباغية»(10).

    برز(رضي الله عنه) إلى القتال في معركة صفّين وقاتل قتال الأبطال، ثمّ دعا بشربة من ماء، فقيل له: ما معنا ماء، قام إليه رجل من الأنصار فسقاه شربة من لبن، لمّا شربه قال: «هكذا عهد إليّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) أن يكون آخر زادي من الدنيا شربة من اللبن».

    ثمّ حمل على القوم فقتل منهم ثمانية عشر، وحمل عليه ابن جَون السكوني، وأبو العادية الفزاري، فطعنه الفزاري، واحتزّ رأسه ابن جون.

    استُشهد(رضي الله عنه) في 9 صفر 37ﻫ، أبّنه الإمام علي(عليه السلام) بقوله: «إنّا لله وإنّا إليه راجعون، إنّ أمريءٍ لم تدخل عليه مصيبة من قتل عمّار فما هو من الإسلام في شيء»(11)، وصلّى(عليه السلام) على جثمانه، ودفنه بثيابه.

    ــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 6:12 pm